الأحد، 31 مايو 2009

نائب أمير القوقاز الأمير سفيان يوجه كلمة للمجاهدين أثناء مجلس شورى الإمارة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله, والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين, وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين. أما بعد:
إخواني المجاهدي في القوقاز
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني المجاهدين الأعزاء, نرسل لكم سلامنا وأمانينا الطيبة.
الشهر الذي أعلن فيه أعداؤنا بأن الحرب إنتهت في القوقاز, يقترب من نهايته. وجميعكم يدرك بوضوح, بأن هذا هراء, بأن هذا ليس صحيح, إنها كذبة يقصد بها خداع مواطنيهم في روسيا. الجهاد, كما نراه, مستمر. هذا الشتاء تلقينا خسائر كبيرة كما لم يحدث من قبل, هنا في الشيشان, في داغستان, وفي سائر القوقاز بشكل عام, لقد عانينا من خسائر كبيرة هذا الشتاء. ولكن معنويتنا عالية, وإرادتنا للقتال صلبة, وسوف نقاتل وقلوبنا تغفق, ونحن أحياء, ونحن لن نسلم للعدو مترا من أرضنا أو جزء من الشريعة, مهما حاولوا, حتى لو وعدهم أذنابهم بأنهم سوف يقضون على الإسلام في القوقاز, بأنهم سوف يبنون نظاما ديمقراطيا غامضا عميلا لهم, إنهم لن يقوموا بذلك, ولن يستطيعوا أن يقوموا بذلك.
نحن أقوياء بمعنوياتنا, نحن أقوياء بإرادتنا على هزيمتهم, ونحن أقوياء لأننا نحترم ونحب بعضنا, لأننا نزور بعضنا, يقلق بعضنا على بعض, ونتمسك بحزم بحبل الله, نحن أقوياء من أجل هذا.
أنا أدعوكم جميعا, يا إخوتي, بأن لا تستسلموا لتلك الإستفزازات, التي نسمعها في المذياع والتلفاز, إنها فقط مجرد كلمات وأماني الكفار, يجب أن نعد لصراع خطير جدا.
أقول بأن عملية مكافحة الإرهاب ضد دولة الإرهابيين, ضد إرهاب الكرملين, نحن لن ننهي هذه العملية, وعملية مكافحة الإرهاب هذه, التي ننفذها اليوم ضد هؤلاء الكفار, ستستمر.
أحسب أن الإخوة في داغستان مستاؤون حول إخواننا الذين فقدناهم, نقدم تعازينا لهم, لا تنزعجوا, لأن الله يقول في كتابه العزيز: (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) 139 – سورة آل عمران. إنهم, إن شاء الله, في الجنة, إنه فقط من الضروري لنا أن نقوي صفوفنا وأن نكمل كفاحنا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://www.kavkaz.org.uk/eng/content/2009/05/24/10711.shtml

رسالة من الأمير البراء والي داغستان حول العمليات الأخيرة للمجاهدين


وجه الأمير البراء والي داغستان رسالة حول العمليات الأخيرة للمجاهدين جاء فيه:
في إقليم داغستان في 18/05/1430 هـ (13/05/2009م) في غابة قرية إندر كمن المجاهدون لوحدة من الغزاة.
في الإشتباك الأول عانى الغزاة من خسائر وتراجعوا. قتل و جرح عدد من الغزاة, بينما إدعى الغزاة بأنه فقط قتل قائد في القوات الخاصة للـ FSB وجرح أربعة آخرون.
وإستشهد إثنين من المجاهدين في الإشتباك الأول, إن شاء الله.
بعد أن تراجعوا, دفع الغزاة بعملاء قاديروف ضد المجاهدين, كانوا عملاء مما يسمى بكتيبة "الشمال".
إنتظرهم المجاهدون ثم فتحوا النار تجاههم. فركض عملاء قاديروف بالإتجاه المعاكس, وهم يصرخون بشدة, وبالكاد كان لديهم وقت لسحب جرحاهم وقتلاهم, بالرغم من حقيقة أنهم كانوا يواجهون ثمانية مجاهدين فقط.
ولعدم مقدرتهم على كسر خط المجاهدين, عندها إستخدم المجاهدون المدفعية, والهاون, والمروحيات. وقصفوا مواقع المجاهدين لثلاثة أيام تقريبا.
حاول المجاهدون الإنسحاب, ولكنهم وقعوا في كمين. خلال المعركة إستشهد إثنين من المجاهدين إن شاء الله. أحدهم كان قائد قاطع خاسافيورت, الأمير عبدالله. وتمكن المجاهدون الآخرون من كسر الحصار والإنسحاب.
أبلغ مجاهدو قاطع خاسافيورت ذلك لجميع الإخوة بأنهم معتادون على خسارة أميرهم حيث أن أمرائهم دائما يكونون أمام المجاهدين, ويقودون العمليات شخصيا. إن الله يمنح الشهادة لمن يطلبها.
*****
وذكر في الرسالة كذلك ملخص لعمليات المجاهدين في شهر مايو
01/05 في خاسافيورت على الطريق المؤدي بابايورتوفسكي تعرضت UAZ مدرعة لكمين, ونتج عن ذلك نقل إثنين من العملاء للعناية الخاصة.
04/05 في خاسافيورت في نوفولاك تم التصدي لإثنين من عملاء الأمون.
12/05 في كيسيل يورت تمت تصفية أحد العملاء.
14/05 في شاملكالا (ماكاشكالا) فجر المجاهدون UAZ من وحدة PPP. تم نقل ثلاثة من العملاء إلى المستشفى.
17/05 في خاسافيورت صفت مجموعة تخريبية من المجاهدون ما يسمى (رئيس التحقيق الجنائي) الشرطي الملازم المكنى بـ"أفونيا". وكان قد تعرض لمحاولة إغتيال من قبل ولكنه نجا.
17/05 في خاسافيورت على شارع بابايورتوفسكي تعرضت UAZ من وحدة PPP لكمين. كان في السيارة ثلاثة من العملاء, تم نقلهم للمستشفى.
18/05 في خاسافيورت أطلق المجاهدون قاذفات القنابل على منزل زعيم عصابة "GOVD" الكولونيل شمسوتدينوف خاليتوف.
21/05 في شاملكالا تصفيت عميل أثناء مغادرته منزل "المدعي العام", على ذمة سيف الدين.
22/05 في خاسافيورت أثناء مغادرة موكب من 10 سيارات لطريق المدينة تم تدمير يورال تحمل غزاة.

http://thevoiceofthecaucasus.blogspot.com/2009/05/amir-al-bara-recent-developments-in.html

عملية في العاصمة جوهر

الله أكبر .. الله أكبر

في 30/05/2009م بتوقيت 10:30 صباحا, على شارع سايهانوف في العاصمة جوهر, كمنت وحدة تخريبية للأمير عبدالله, أحد الأمراء التابعين لطرهان أمير الجبهة الجنوب غربية لمجموعة من خبراء الألغام العملاء. كان العملاء من وحدة PPP. وقتل اللغم إثنين من العملاء, وجرح إثنين آخران. ولم تذكر تفاصيل أخرى.

http://thevoiceofthecaucasus.blogspot.com/2009/05/operation-in-jokhar.html

الخميس، 28 مايو 2009

قريباً


الأحد، 24 مايو 2009

كلمة أمير القوقاز دوكو عمروف بعد عقد مجلس شورى إمارة القوقاز

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين, والصلاة والسلام على نبينا, وآله, وصحبه, ومن سار على صراطه المستقيم حتى يوم الدين.
أنا, أمير مجاهدي القوقاز, أحيي جميع مجاهدي القوقاز, أحيي جميع المسلمين, أحيي جميع المجاهدين, الذين يعملون اليوم على درب الله في جميع أنحاء العالم. اليوم هو 29 ربيع الآخر 1430 هـ الذي يوافقه في لغة الكفار 25 أبريل 2009م.
الحمدلله, اليوم بمعونة الله عقدنا مجلس الشورى في إقليم ولاية نخشيشو (الشيشان). الحمدلله, لقد جمعنا جميع القادة المقاتلين, لقد قمنا بحل بعض القضايا, التي نواجهها بسبب الوضع المتغير في العالم, من أجل إقامة كلمة الله في القوقاز والعالم كله, في أقصر مدة وبأفضل طريقة, وكيف نزيد من الجهاد, ونزيد من الجهود, من أجل أن نقترب أكثر من الله.
الحمدلله, الأحداث هنا في القوقاز, الوضع, والحمدلله, مرضي. بالنظر إلى الضغوط, هذه الأنشطة العسكرية, هذه الانشطة القذرة, التي تشن ضدنا من خلال وسائل الإعلام, ومن خلال القوة العسكرية للإحتلال, الحمدلله, إن الله يساعدنا على الثبات, والحمدلله, إن الله يمنحنا الإنتصارات.
اليوم بوتن وتلامذته المحليين, كلابه, من المستحيل أن ندعوهم بأي مسمى آخر, إنهم كلاب الكرملين, طالما وجدوا وسيستمرون, ولن ينقصهم الرجال, لأنه دائما يوجد العملاء والخونة في كل شعب. بينما بوتن وكلابه إستمروا بتمرير أوهامهم كحقائق, وبتقليل إنتصارات المجاهدين في القوقاز, وبتقليل أعدادهم, وبتقليل أنشطتهم العسكرية التي ينفذونها, التي الحمدلله, منحنا إياها الله, في غضون ذلك, ساعدنا الله في إعادة إحياء جميع الجماعات التي في القوقاز, ولإستعادة الروابط التي بيننا, وأنا أعتبر أن النصر الرئيسي هو أننا قمنا بإعادة إحياء "رياض الصالحين", جماعة أخونا العزيز شامل, الذي إستشهد.
بعد إعادة إحياء تلك الجماعة, نفذت عمليتين ناجحتين: إحداها نفذت في إقليم فيدنو, على قاعدة للكفار, التابعة لكتيبة "يوغ", والعملية الأخرى نفذها مجاهدونا في إقليم روسيا, في مدينة فلاديقفقاس. الحمدلله, كانت تلك خطوات إختبارية, إن شاء الله, الآن بيننا عدد كبير من المجاهدين, الذين ينظمون لجماعة "رياض الصالحين", الذين يريدون أن يعقدوا, على حساب أرواحهم, صفقة مع الله, الذي وعدهم بالجنة مقابل جهادهم.
لذلك هذه العمليات, إن شاء الله, سيتم تنفيذها في كل أنحاء إقليم روسيا, وفي إقليم القوقاز. لماذا؟ لأنه إذا جاء في القرآن "فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم", ونحن نرى ذلك من حلقة صغيرة في إقليم القوقاز, حتى لو أن شخصا, بدوافع إنسانية, من الرحمة, أعطى قطعة من الخبز لمسلم, لو أحضر رغيفا من الخبز, عندها يتم تصفية هذا الشخص. حتى لو أن طبيبا, الذي أعطى القسم الطبي, ضمد مجاهدا, عندها يتم تصفية هذا الشخص للأبد, يختفي.
ولكن هذه القوانين التي لم نكتبها, هذه القوانين التي كتبها الطاغوت بنفسه, من قبل الكفار أنفسهم, هذه القوانين التي لا نتفق معها ولم نوقعها, لو منعتنا من قتل هؤلاء المدنيين, الذين يسمون بالمدنيين المسالمين, الذين يمدون الجيش, و FSB بالضرائب, وبسكوتهم, الذين يدعمون الجيش بصمتهم, لو إعتبر هؤلاء مدنيين, عندها لا أعرف, ما هي المعايير التي تحكم ذلك.
لذلك, إن شاء الله, إنه نجاح كبير لنا أن أعدنا إحياء هذه الجماعة, وهذه الجماعة ستنفذ العمليات في إقليم روسيا, وستكون هجماتنا إنتقامية لتلك الأفعال التي ترتكب في القوقاز. الحمدلله, أنا أقدر معونة الله, أن أعطانا الله القدرة على إعادة إحياء هذه الجماعة, وإسترجاع قوتنا, وإسترجاع الإتصال والسيطرة.
أريد أن أؤكد بالتحديد في هذا الصدد, بأنه هناك عبد رئيسي للكرملين, إنه قاديروف, إنه العبد الرئيسي للكرملين, إنه إلعوبة الكرملين, إلعوبة لبوتن, الذي أسكت وسائل الإعلام, أسكت كل من إستطاع أن يسكته, حاول أن يقدم الشيشان كواحة للإستقرار في إقليم روسيا, كأهدأ منطقة في إقليم روسيا.
أنا أمير مجاهدي القوقاز, والأمير العسكري لولاية نخشيشو (الشيشان), وسائر مراكز قيادة مجاهدي القوقاز, جميع القوات الرئيسية, وجميع التنسيق يتمركز ويجري في إقليم ولاية نخشيشو, والحمدلله. ومهما حاولوا تصغير ذلك, مهما حاولوا أن يخفوا ذلك, قاموا بكل ذلك من أجل خداع الشعب, مع أنه من الصعب أن تسميهم شعب, أولئك الذين يعيشون في إقليم روسيا. لماذا؟ لأن ذلك المال, وتلك الثروات, وتلك الموارد البشرية, التي أهدرت من أجل تصفية دولتنا, من أجل تصفية شعبنا, من أجل تصفية الشيشان, من أجل منع تلك القضية من الظهور, حتى لا يسأل الشعب بوتن أو ذلك الإلعوبة قاديروف, عبد بوتن, من أجل ماذا أهدر كل ذلك, على ماذا أنفق, قاموا بذلك من أجل منع الكشف عن ذلك. لذلك كانوا يحاولون أن يخفوا تلك الأحداث, التي تجري في إقليم ولاية نخشيشو. ولكن الله لن يسمح بكتم ذلك, والله لن يسمح بإخفاء ذلك. لماذا؟ لأن تلك إرادة الله.
يمكن أن أذكر ببساطة الأحاداث التي جرت في إقليم ولاية نخشيشو خلال شهر مارس فقط: تم الإضرار بمروحيتين, لا أستطيع أن أقول أنه تم تدميرهما, وتم تنفيذ عشر عمليات بنجاح, أدت إلى تصفية كفار ومرتدين. أنا شخصيا حاولت أن أستمع لذكر وسائل الإعلام لذلك, ولكن لم تذكر كلمة واحدة حول أي من ذلك.
ولكن بذكر ذلك لا أريد أن أؤكد على الأحداث التي تجري في إقليم ولاية نخشيشو. جميع المجاهدين, المتمركزون اليوم في إقليم ولايتي إنغوشيا أو داغستان, إنهم جميعا إخواننا, نحن نفس المجاهدين, ولكن هناك في تلك المناطق, هناك معارضة لكلاب الكرملين أؤلئك, الذين يجلسون اليوم على القمة هناك, لذلك الأحداث في تلك الأماكن تحظى بالنشر, بينما هنا إنهم يحاولون أن يخفوا جميع ذلك, ولكن الحمدلله, أنتم ترون اليوم بأننا نعقد مجلسنا في إقليم نخشيشو, نحن نلتقي في إقليم نخشيشو, نحن نتحكم في جماعاتنا من إقليم نخشيشو, الحمدلله, إن جميع ذلك, الحمدلله, هدية من الله لنا.
قاديروف وأؤلئك الأذناب الذين يقفون خلفه, يحالون كذلك اليوم أن تلاعب بالأرقام. أستطيع, في المبدأ, أن أفسر معنى ذلك في كلمتين. الكلب قاديروف يعطى المال من قبل الكرملين لقتل المسلمين, لقتل المجاهدين, لذلك يجب عليه أن يعطي أرقاما, أسياده في الكرملين يطالبون بذلك, لذلك يحاولون دائما أن يتلاعبوا بهذه الأرقام: الآن نحن ثلاثون رجلا, الىن نحن ستون رجلا, الآن نحن مائة رجل. نحن لا تندخل في هذا التلاعب, ولله الحمد. لماذا؟ لأننا متأكدون أن الله سيعطينا العدد اللازم من المجاهدين, الذي سيكون كافيا لإقامة كلمة الله في القوقاز وفي كل العالم, نحن لا نستعجل الأحداث حتى يتزايد هؤلاء المجاهدين في اليوم الواحد, ولكن يمكنني أن أقول بكامل الإيمان, بأن عددنا اليوم يكفي لإقامة كلمة الله, عددنا كافا, لأن الله حدد عددنا. العدد ليس مهما, الجودة هي المهمة.
اليوم نحن نحاول أن نحضر كل مجاهد, كل شاب من القوقاز, بالمواصفات التالية: أولا التوحيد, ثانيا سنة النبي صلى الله عليه وسلم, ثالثا الولاء والبراء, وهي حبك أخيك في سبيل الله, وكرهك أعداء الله في سبيل الله, رابعا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, أي أن يفعل الشخص الخير ويجتنب الشر, وخامسا هو أن كل شاب يكافح من أجل الإسلام, رجل يرى نفسه داخل الإسلام, حتى يؤمن بالنقاط الأربع السابقة, وحتى يؤديها من قلبه, بنية خالصة, وحتى يتاكد بعد ذلك, بأن الله سيمنحه النصر, بأن الله سيقوده لذلك الهدف, الموجود في قلبه.
الحمدلله, الجهاد اليوم في القوقاز لا يقتصر علي, أو بماجاس (الأمير العسكري لإمارة القوقاز ووالي إنغوشيا), أو أبو سفيان, أو أي أحد آخر. أنا متأكد سابقا كان هناك مثل هذا الشعور في كل إقليم روسيا, يأنه لو قتل باساييف, عندها سوف يتوقف الجهاد, لو قتل مسخادوف, عندها سوف ينتهي, سيستقر سائر بعد ذلك. الحمدلله, أبثت لكم الله مرة أخرى عكس ذلك, وضعنا اليوم أفضل من 2006, 2007, 2008م, والحمدلله, إن ذلك بإرداة الله, لا شيء متعلق بنا.
لذلك لو إستشهدت اليوم, أو إستشهد ماجاس, أو إستشهد سفيان, إن شاء الله, جيل جديد يبرز, يحب الله, يحب كلمة الله, يسخر نفسه لإقامة كلمة الله, يعقد صفقة مع الله مقابل الجنة, التي وعد بها الله. ومن أوفى بعهده من الله؟ لذلك لا شيء متعلق بنا. لذلك أضمن لكم اليوم بتأكيد مائة بالمائة, بأن الجهاد في القوقاز سيستمر حتى يوم الدين, إن شاء الله, حتى إقامة كلمة الله بالكامل.
جاء عام جديد, نحن المجاهدون, نتيجة لتشتت القوى, غالبا ما كنا نعتبر العام الجديد يأتي مع الربيع, عندما يجعل الله قواتنا متساوية, لحد ما, لقوات الكفار. لذلك حددنا لانفسنا مهمات جديدة, إن شاء الله, سوف نكملها في هذا العام, إن شاء الله, النتائج عند الله, ولكن سنقوم بكل ما نستطيع, حتى يكون الله راض عنا.
إن شاء الله, ستكون هناك نتائج كبيرة, إن شاء الله, أعتقد أن هذا العام سيكون عام هجومنا, إن شاء الله, سيكون هذا العام كذلك عام هجومنا في سائر إقليم روسيا, إنهم كذلك عن جنودهم, عن قيادتهم, وعن جرائمهم, عن فضائعهم, التي يرتكبونها, وعن تلك الحروب التي يشنونها ضد الإسلام. إن شاء الله, النتيجة هي عند الله, ولكننا سنوقم بكل ما نستطيعه, حتى تكون النتائج مرضية.
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.
الله أكبر! الله أكبر! الله أكبر!

http://www.kavkaz.org.uk/eng/content/2009/05/17/10700.shtml

السبت، 23 مايو 2009

قريباً

الثلاثاء، 19 مايو 2009

قيادة ولاية كباردا, بلكاريا, كاراشاي تزف للأمة إستشهاد الأمير موسى موكوشييف وإخوانه

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) 23 – سورة الأحزاب
أستشهد في 10 مايو 2009م إخواننا نواب ولاية كباردا, بلكاريا, كاراشاي المتحدة, الأمير محمد (موسى موكوشييف), الأمير حمزة (مرات غولييف), والأخ حسن سيزشهاشييف.
يروى عن أبو هريرة رضي الله عنه, أنه قال: سمعت رسول الله, صلى الله عليه وسلم, يقول:
"مثل المجاهد في سبيل الله والله أعلم بمن يجاهد في سبيله كمثل الصائم القائم ‏‏وتوكل ‏ ‏الله للمجاهد في سبيله بأن يتوفاه أن يدخله الجنة أو يرجعه سالما مع أجرأو غنيمة".
(صحيح البخاري, المجلد الرابع, الكتاب 52, رقم 46)
كذلك روى أبو هريرة أن رسول الله, صلى الله عليه وسلم, قال:"موضع صوت أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها" وقال كذلك: "غدوة في سبيل الله أو روحة خير مما طلعت عليه الشمس وغربت"
(صحيح البخاري, المجلد الرابع, الكتاب 52, رقم 51)
الحمدلله رب العالمين, إخواننا تركوا هذه الدنيا والسلاح في أيديهم, بعد أن أدوا واجبهم أمام الله بكل إخلاص! لقد بأغلى ما عندهم – أرواحهم, مقابل الجنة, إن شاء الله!
اليوم الكفار سعداء "بإنتصارهم", وذكروا بأنهم قتلوا إثنين من قادة مجاهدي ولاية كباردا, بلكاريا, كاراشاي المتحدة. ولكن هذه السعادة مضللة, لأن إخواننا إستشهدوا إن شاء الله وهم سعداء الجزاء, الذي أعده الله لهم, ولكن راية الجهاد, الذي كانوا يرفعونه منذ عدة سنوات, قد قام بحملها مجاهدين آخرين, الذين يسلكون سبيل الجهاد!
نعوذ بالله من أن نزكي أحدا من دونه سبحانه! ولكننا نشهد بأن الإخوة الكرام الذين تركونا, كانوا مشاركين في شؤون المسلمين في شمال القوقاز منذ أكثر من عشر سنوات. والذين عرفوهم كانوا يعلمون حقيقتهم و ماذا فعلوا في سبيل الله من أجل حاكمية وتمجيد الله! الله أكبر
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"ما أحد يدخل الجنة يحب أن يرجع إلى الدنيا وله ما علىالأرض من شيء إلا الشهيديتمنى أن يرجع إلى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى منالكرامة". روي في صحيح مسلم وقال النووي, رحمه الله: هذا الحديث دليل واضح على مدى عظم أجر الشهيد".
كما تم التأكد من نبأ إستشهاد نائب والي مجاهدي ولاية كباردا, بلكاريا, كاراشاي المتحدة, أخونا أبو عثمان (زيتون سلطانوف), في 22 أبريل 2009م في قرية حسانيا في مجاهدي ولاية كباردا, بلكاريا, كاراشاي المتحدة.
نسأل الله أن يكتبهم في الشهداء وأن ينعم عليهم بجنات الفردوس! آمين!
(الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ -173- فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ -174- سورة آل عمران
المصدر: IslamDin.com
http://www.kavkaz.org.uk/eng/content/2009/05/15/10696.shtml

الأحد، 17 مايو 2009

شهداء ولاية داغستان نحسبهم كذلك ولانزكي على الله أحدى

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ )


مقطع الفيديو

كلمة أمير القوقاز دوكو عمروف حول إستخدام روسيا للقنابل العنقودية في الشيشان

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين, والصلاة والسلام على رسول الله, وآله وصحبه, وجميع من إتبعه على الصراط المستقيم إلى يوم الدين.
أنا, أمير مجاهدي القوقاز, أريد أن أعرض لكم اليوم ترسانة "الهدايا", التي أحضرها بوتن إلى القوقاز. بوتن وكلابه في القوقاز يعلنون في كل يوم من خلال وسائل الإعلام, كيف أنهم جاءوا بالنظام, كيف جاءوا بالسلام للشعوب القوقازية.
في تسجيلين سابقين على الإنترنت, على نفس الموقع الذي سوف ينشر فيه هذا التسجيل, ستشاهدون ثلاثة قاذفات قنابل طويلة المدى تقصف ضواحي قرانا. بعد ذلك سوف تشاهدون كذلك الدمار, الذي يسببه هذا القصف. وبعد ذلك, أقوم بإرسال المجاهدين بإرسال لتلك الأماكن, من أجل تجميع بقايا هذه "الهدايا".
هذه قنابل كروية, إنها محذورة في جميع أنحاء العالم. هذه قنبلة كروية, إنها تبقى بعد كل قصف, إنها "هدية" بوتن للشعب الشيشاني. تم أخذها من إقليم الشيشان, لذلك أنا دقيق حين أقول "شعب الشيشان". هذه "هدية", التي يرسلها عبر كلاب كافيروف لهذا الشعب الشيشاني.
بقايا "هداياهم" هذه تنفجر فورا عند ملامسة الإنسان أو حوافر الماشية, الناس يموتون ويعانون بسبب ذلك, خصوصا خلال هذا الوقت, خلال هذا الفصل. العديد من أفقر, أدنى فئات الشعب الشيشاني الذين يجمعون السرخس, لقد تم تفجيرهم في العديد من المرات عن طريق هذه الأشياء, وكان هناك الكثير من المعاناة في العديد من المرات بسبب هذه الأشياء. هذه القنابل نفسها محظورة من قبل جميع الدول المتحضرة في العالم.
أنا أعرض عليكم بوضوح كيف قصفت الطائرات, ودمار الغابات بعد القصف, فرجات بكاملها, وكيف نحمي نحن, المجاهدين, شعبنا. بقايا هذه القنابل يجمعها المجاهدون, ويحضرونها إلى هنا, وهنا بعض الإختصاصيين الجيدين, إن شاء الله أن يمنحهم الله الجنة على ذلك, يبطلون مفعولها, وبعدها نقوم بدفنها بالكامل, حتى لا تقوم بإيذاء الحيوانات أو غيرهم, لا أحد.
هنا جميع تلك "الهدايا", التي تأتي لأرضنا, وكل تلك الإشادات التي توجه لنا من خلال التلفاز, يمكن أن تشاهدوها. مثلا, بعض من هذه القنابل قد تسبب ضررا مستديما. هذه القنبلة لوحدها يمكن لها أن تقتل عشرة أشخاص.
لذلك لدعو الناس, المجتمع, ما يسمى "بالمجتمع", يشاهدون, بأي هدايا جاءوا لهذه الأرض وكيف يقومون بذلك.
وهذا أفضل خبير في تعطيل القنابل, إن شاء الله, هو رجل يجاهد من أجل الجنة. فقط أولئك الذين يأتون إلينا, يريدون أن يكونوا في الجنة. أعتقد أن العديد من الناس, من بينهم أولئك الكلاب, الموجودين إما في ماجاس, أو غروزني, أو غدرميز, أو كاباردا, أو نالتشك, يبددون الكثير من المال من أجل الدعاية, من أجل أعمالهم المنكرة, من أجل فتح النوادي, إنهم يفكرون لماذا يذهب المجاهدون, لماذا يذهب المجاهدون للغابات؟ لأن الذين ينضمون لنا يريدون أن يكونوا في الجنة. ليس من أجل المال, وليس من أجل شيء آخر, نحن لا ننشر أية دعاية …
الشباب, إن شاء الله, ينظمون لنا لأن هذا سبيل الجنة, ونحن إخترنا هذا الدرب إلى الجنة معا, لذلك من كان إلى جانبنا, إن شاء الله, سوف يكون في الجنة. هنا إن شاء الله أحد سكان الجنة.
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.
والسلام عليكم ورحمة الله بركاته.

بيان مجلس شورى إمارة القوقاز

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هنا تفريغ باللغة العربية لتسجيل مجلس شورى إمارة القوقاز الذي عقد في ولاية الشيشان في 29 ربيع الثاني 1430 هـ (25/04/2009م).
الصوت في التسجيل هو للشيخ سعيد أبو سعد (سعيد البورياتي)
الحمدلله رب العالمين, والصلاة والسلام على رسول الله, وآله وصحبه, ومن تبع هداه. أما بعد:
اليوم, 29 ربيع الثاني (1430 هـ) الموافق 25 أبريل 2009م, تم إنعقاد مجلس شورى قيادات مجاهدي القوقاز.
مكان الإجتماع: مقاطعة شاتوي في ولاية نخشيشو (الشيشان). بالرغم من "عملية مكافحة الإرهاب", المعلنة هنا, التي أعلنها الكفار, لم تمنعنا من الإجتماع هنا, لأن الله يقول في القرآن:
(وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) 30 - سورة الأنفال
ما يريده الله, سوف يقع حقا, مهما قاوم الكفار ذلك.
واليوم مجلس قيادات المجاهدين, المنعقد هنا, المنعقد تحت قيادة أمير القوقاز أبو عثمان (دوكو عمروف). من بين الحضور هنا:
الأمير العسكري للقوقاز ماجاس
ثم أمير المجاهدين في القيادة الشرقية لولاية نخشيشو من إمارة القوقاز, أصلان بك.
أمير المجاهدين في ولاية غلغايشو (إنغوشيا) عبدالعزيز, موجود كذلك.
كذلك نائب أمير القوقاز أبو سفيان.
نائب أمير مجاهدي القيادة الشرقية في ولاية نخشيشو, حسين
كذلك إسلام أمير جماعة مقاطعة أوروس – مارتان
حمزة نائب أمير مجاهدي القيادة الجنوب غربية لولاية نخشيشو
حديث, أمير مقاطعة إيتوم – كالي في ولاية نخشيشو
أسد أمير مجاهدي شالي
محمد أمير مجاهدي مقاطعة ناور
كذلك, يتواجد هنا غيرهم من قيادات الجماعات العسكرية لمختلف جهات, وأقاليم, ومقاطعات نخشيشو الأمير أبو بكر, أمير جوهر (غروزني), وغيره من القادة.
بالنسبة لأولئك الذين تغيبوا, الذين لم يستطيعوا يحضروا اليوم في هذا المجلس بسبب مختلف الأسباب الصحيحة:
أمير ولاية داغستان البراء, أمير ولاية كباردينو – بلكاريا, وجميعهم لم يستطيعوا أن يتواجدوا هنا لأسباب نعتبرها صحيحة, وهذا المجلس ينعقد اليوم بمشيئة الله, في هذا الإقليم, بغرض وضع خطط عمل مستقبلية لهذا العام, لتنسيق مجهوداتنا والوصول لحل واحد حول العديد من المشاكل, التي نواجهها اليوم, التي يواجهها مجاهدو إمارة القوقاز.

http://www.kavkaz.org.uk/eng/content/2009/05/14/10693.shtml

الجمعة، 15 مايو 2009

قريباً






الأربعاء، 13 مايو 2009

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعضاء مجلس شورى إمارة القوقاز

بناء على الأمـُرة رقم 13 حول "حول تشكيل مجلس شورى إمارة القوقاز" يتكون المجلس من الأمراء التاليين:

الأمير سفيان عبداللهييف نائب أمير إمارة القوقاز




الأمير ماجاس (أحمد يفلوييف) الأمير العسكري لإمارة القوقاز ووالي ولاية غلغايشو



الأمير سيف الله (أنزور أستيميروف) قاضي إمارة القوقاز ووالي ولاية كاباردا, بلكاريا, كاراشاي المتحدة



الأمير البراء (أومالات ماغومدوف) والي ولاية داغستان



أصلان بك فادالوف أمير القيادة الشرقية لولاية نخشيشو



طرهان غازييف أمير القيادة الجنوب غربية لولاية نخشيشو



مهند (أبو أنس) أمير الأنصار



الله يحفظكم جميعاً اللهم اجعلهم عزة للأسلام والمسلمين وشوكة في حلوق الاعداء ومن يذلون اعداء الدين اللهم تقبلهم في عداد الشهداء اللهم آمين

قرارات جديدة لأمير القوقاز حول إنشاء مجلس شورى إمارة القوقاز ودمج ولاية أيرستون إلى غلغايشو

أمـُرة (مرسوم) رقم 13

"حول تشكيل مجلس شورى إمارة القوقاز"

بسم الله الرحمن الرحيم

" … وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ" 159 آل عمران.

الحمدلله رب العالمين, والصلاة والسلام على النبي محمد, وآله وصحبه, ومن إتبعه إلى يوم الدين. أما بعد:

أقرر:

1. تشكيل مجلس شورى إمارة القوقاز المتكون من:

- نائب أمير إمارة القوقاز

- الأمير العسكري لإمارة القوقاز

- قاضي إمارة القوقاز

- والي ولاية غلغايشو (إنغوشيا) من إمارة القوقاز

- والي ولاية كباردا, بلكاريا, كاراشاي المتحدة من إمارة القوقاز

- والي ولاية داغستان من إمارة القوقاز

- أمير القيادة الشرقية لولاية نخشيشو (الشيشان) من إمارة القوقاز

- أمير القيادة الجنوب غربية لولاية نخشيشو من إمارة القوقاز

- أمير الأنصار

2. بناء على متطلبات الوضع, والوقت, والمكان يمكن لأمير إمارة القوقاز أن يجعل أيا من المجاهدين ضمنة هيئة مجلس شورى إمارة القوقاز.

3. في حالة وفاة أمير إمارة القوقاز, يعهد لمجلس شورى إمارة القوقاز سلطة إنتخاب أمير جديد لإمارة القوقاز.

أمير إمارة القوقاز

دوكو أبو عثمان (دوكو عمروف)

29 ربيع الثاني 1430 هـ (25/04/2009م)

_ _ _

أمـُرة رقم 14

"حول إمارة القوقاز"

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين, والصلاة والسلام على النبي محمد, وآله وصحبه, ومن إتبعه إلى يوم الدين. أما بعد:

أقرر:

1. إلغاء ولاية أيرستون (أوسيتيا).

2. ضم إقليم الولاية الملغاة أيرستون إلى ولاية أيرستون.

3. على مجموعات ووحدات المجاهدين الناشطة في إقليم ولاية أيرستون الملغى أن يصبحوا تحت سلطة والي ولاية غلغايشو (إنغوشيا).

4. على والي ولاية غلغايشو أن ينظم مخططات هيئة قيادة ولاية غلغايشو بالتوافق مع إتساع منطقة المسئولية العسكرية – السياسية.

أمير إمارة القوقاز

دوكو أبو عثمان (دوكو عمروف)

29 ربيع الثاني 1430 هـ (25/04/2009م)

المصدر: وكالة العامة

http://www.kavkaz.org.uk/eng/content/2009/05/12/10690.shtml

صور للشهيدين بلال (ماغومد سعيدوف وخيرالله (أحمد مايموييف)

قال تعالى :
{ وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ }
[آل عمران:169]

اودعكم بدمعات العيون *** اودعكم وانتم لي عيوني
اودعكم وفي قلبي لهيب*** تجود به من الشوق شجوني
اراكم ذاهبين ولن تعودوا*** اكاد اصيح اخواني خذوني
فلست اطيق عيش لا تراكم *** به عيني وقد فارقتموني
الا يا اخوة في الله كنتم *** على الماساة لي خير معيني
وكنتم في طريق الشوك ورد اً *** يفوح شذاة عطر من غصوني
أذا لم نلتقي في الارض يوماً*** وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً*** بها يحيا الحنونُ مع الحنون
يا راحلين عن الحياة
يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي
هل تسمعون؟؟ توجعي وتوجع الدنيا معي
لئن لم نلتقي في الارض يوماً وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً بها يحيا الحنون مع الحنون

السبت، 9 مايو 2009

إستشهاد المجاهدين خيرالله وبلال

قال تعالى :
{ وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ }
[آل عمران:169]

اودعكم بدمعات العيون *** اودعكم وانتم لي عيوني
اودعكم وفي قلبي لهيب*** تجود به من الشوق شجوني
اراكم ذاهبين ولن تعودوا*** اكاد اصيح اخواني خذوني
فلست اطيق عيش لا تراكم *** به عيني وقد فارقتموني
الا يا اخوة في الله كنتم *** على الماساة لي خير معيني
وكنتم في طريق الشوك ورد اً *** يفوح شذاة عطر من غصوني
أذا لم نلتقي في الارض يوماً*** وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً*** بها يحيا الحنونُ مع الحنون
يا راحلين عن الحياة
يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي
هل تسمعون؟؟ توجعي وتوجع الدنيا معي
لئن لم نلتقي في الارض يوماً وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً بها يحيا الحنون مع الحنون


إستشهد في 3 مايو 2009م المجاهدين خيرالله وبلال (محمد سعيد) خلال معركة مع المرتدين

17 mb

http://blip.tv/file/get/Iiiii-__www_IMAMTV_com__bilalhairullah796.wmv

المجاهدون يدخلون قريتي موزهيشي وآرشتي وإشتباك قرب مقاطعة باموت

وفقا لمصادر في ولايتي الشيشان وإنغوشيا من إمارة القوقاز, في 12 جمادى الأول 1430 هـ (7 أبريل 2009م), دخلت وحدة من المجاهدين قريتي موزهيشي وآرتشي في ولاية إنغوشيا. وفي الصباح التالي وقع إشتباك قرب قرية باموت, في ولاية الشيشان.

وذكرت المصادر بأن المجاهدين كانوا يتكونون من 100 إلى 150 مقاتلا وقاموا بإتخاذ إجراءات خاصة في مستوطنات محددة لكشف داعمي الكفار وأكثر المرتدين نشاطا في الحرب ضد الإسلام.
وبقي المجاهدون في القريتين حتى الفجر وبعدها غادروا لقواعد عمليتهم في الغابة.
الأرقام المحددة لنتائج عملية المجاهدين غير معروفة. ولكن وفقا لبعض التقارير تمت تصفية إثنين من المرتدين خلال العملية الخاصة. ولم تذكر أية معلومات حول إشتباك مباشر مع الكفار.
بينما في صباح الجمعة وقع إشتباك قرب قرية باموت. ذكرت المصادر بأن خلال الإشتباك إستشهد أحد المجاهدين. وخسائر الكفار غير معروفة.

http://www.kavkaz.org.uk/eng/content/2009/05/09/10688.shtml

الجمعة، 8 مايو 2009

إستشهاد عبدالقدوس أمير روشني - شو


قال تعالى :
{ وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ }
[آل عمران:169]

اودعكم بدمعات العيون *** اودعكم وانتم لي عيوني
اودعكم وفي قلبي لهيب*** تجود به من الشوق شجوني
اراكم ذاهبين ولن تعودوا*** اكاد اصيح اخواني خذوني
فلست اطيق عيش لا تراكم *** به عيني وقد فارقتموني
الا يا اخوة في الله كنتم *** على الماساة لي خير معيني
وكنتم في طريق الشوك ورد اً *** يفوح شذاة عطر من غصوني
أذا لم نلتقي في الارض يوماً*** وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً*** بها يحيا الحنونُ مع الحنون
يا راحلين عن الحياة
يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي
هل تسمعون؟؟ توجعي وتوجع الدنيا معي
لئن لم نلتقي في الارض يوماً وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً بها يحيا الحنون مع الحنون

الأمير الشهيد عبدالقدوس مع مجاهديه

تعرض المجاهدون من وحدة الأمير عبدالقدوس لكمين من قبل الكفار في 2 أبريل 2009م, ولكنهم كشفوا العدو أولا, وقتلوا ثمانية من الكفار. ولم يلحق بهم أية خسائر. بعد يومين 4 أبريل 2009م قرب قرية شلازهي في الشيشان, تعرضوا لكمين آخر من قبل الكفار أدى لإستشهاد الأمير عبدالقدوس.

90 mb
18 mb