الأحد، 31 يناير، 2010


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير خلق الله، وآله وصحبه. أما بعد:

نعم الجهاد ميزة للرجال ولكن خلف كل مجاهد هناك نساء: أمه، وجدته، وأخواته، وزوجاته إلخ، الذي إشتركوا في مسيرته. وكثيرا ما تكون زوجته التي تفهم وتساند زوجها في إختياره، التي تتحمل جزء من الحرمان وصعوبات الجهاد.

من الصعب تقييم أهمية الزوج في الحياة اليومية للمرأة، فقط فكروا كيف الله سبحانه وتعالى، خلق حواء وأدركوا أنه ليس من السهولة لضلع أن يكون بدون جسد، ولا يمكن ان يكون الجسد بدون الضلع. في هذه المقالة أود أن أتناول حول أخوتنا التي توفر خلفية فعالة لإخواننا المجاهدين.

هنا جاء اليوم الذي سار فيه زوجك في سبيل الله. كيف حلم أو حلمتما، كم أعد لذلك، بالجلوس حرفيا على "الحقائب" (لنكون أكثر تحديدا على حقائب الظهر)، وأنت طمحت لهذا الفضل والبركة، مدركة بأن جزاء ذلك سيكون كبيرا جدا. وأغلق الباب من بعده، وأنت تركت لوحدك في منزلك الذي كنتما مؤخرا فيه معا تحلمان بسعادة وتخططان للمستقبل. منذ هذه اللحظة أنت لم تعودي فقط زوجة مسلم صالح، أنت زوجة مجاهد!

قلبك مليء بالفرح، والفخر بزوجك، والحرقة والألم على الفراق. أنت تشعرين في قلبك بالفراغ، وتلمئ الدموع عينيك، ولكنكن تقولين لنفسك: "كوني صبورة، يا أمة الله! ألم يكن ذلك ما تريدين؟ ألم يكن ذلك ما حلمت به؟ إفخري، زوجك ليس عبد الدينار ولا هو بخائن، هو من خيرة من في الأرض، ه مجاهد في سبيل الله!"

أريد أن ألمس عدة لحظات سوف تواجهينها أو سبق أن واجهتيها. ربما، أخواتنا سوف تسقطون كلماتي بحوادثهن الخاصة، وأنا أعتقد بأن ذلك في صالح الأمة، كيف هو ان تكوني زوجة مجاهد، ماذا يعانيه أخواتنا في هذه المسيرة، ما هي العقبات التي تكمن في طريقهن. هذا المقال لإعداد أولئك اللاتي سوف لم يشرعن بالجهاد حتى الآن مع أزواجهن ماذا سوف ينتظرهن متى يبدأن هذه المسيرة. أولئك اللاتي سلكن هذا الدرب منذ زمن بعيد سوف يعززن عملي بقصصهن. وأسأل الله بأن يجعل جهدي المتواضع إستثمارا في الإعداد والحشد للجهاد في سبيله، سبحانه وتعالى، ولخير الإسلام والمسلمين.

أنت زوجة المجاهد. لقد ذهب، ويجب أن لا تتوقعي رؤيته قريبا، أو أفضل أعدي نفسك لفكرة عدم رؤيته مرة أخرى. فزوجك لم يذهب في رحلة حول العالم، أو لجني المال. لقد مضى لمشروع أفضل للكسب الأفضل، لكسب مكان في الجنة.

جاء في الحديث:

" لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها".

ولكن هذا العمل ليس معنيا بشرح إيجابيات الجهاد، لأن العديد من الكتب أولفت حول هذه المسألة من قبل السلف والأجيال اللاحقة. من وقت لآخر يجب أن تقرئي هذه المجلدات أو تستمعي لمحاضرات حول هذه المسألة من أجل تقوية نيتك وقلبك.

بالطبع، في البداية سوف تفتقدينه، والذي هو طبيعي للبشر. ومع ذلك، سوف يكون أجرك أعلى عندما نضحي في سبيل الله الذي نحبه.

ويقول الله:

(كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) 216 سورة البقرة

ويقول كذلك:

(لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ) 92 سورة آل عرمان

ويجب أن تفكري كأنك ضحيت بزوجك في سبيل الله. وأنك لم تقفي في دربك للجهاد، ولم تحاولي أن تثنيه ولا أعنتي إبليس على تضليله من هذه العمل النبيل. أنت دعمت زوجك في مسعاه، وأنا أسأل الله بأن يجازيك بنفس الجزاء الذي سوف يعطيه لزوجك.

لذلك يجب أن لا تحزني، خلافا لذلك، يجب أن تحاربي المشاعر السلبية، تذكري الأجر، وإبدئي القيام بشيء مهم (سأفصل في ذلك لاحقا إن شاء الله). في البداية كل شيء سيذكرك به: ذلك الكأس، الذي يشرب منه، ذلك القميص، الذي كان يرتديه، الشعر من لحيته .. إتركي كل تلك الذكريات، لن يحمل أحد معه شيئا من الدنيا إلى القبر، ولا نملك شيئا في الحقيقة. فقط الله مالك كل شيء، وهو برحمته سوف ينعم بثروات لا تحصى على عباده المخلصين في الجنة، وهناك مقامنا الحقيقي، وهنا – حتى جسمنا سيتفتت إلى عظام، مهما كان المرء جميلا في الحياة. بينما، أنت لديك ما هو أهم لتقومي به …

بعد أن تتعافي وتتجاوزي ألم الفراق، يجب أن تقومي بالتغطية على زوجك – ماذا ستقولين لأهله وأهلك، وأقاربكم، وأصدقائكم. بالطبع، يجب أن تقرروا من قبل ماذا سوف تقولون لهم، إن مهمتك أن تتصرفي بواقعية ما أمكن، وعدم تسليم زوجك ونفسك. إعتبري نفسك تجاهدين كذلك – بمساعدة حراسة المجاهد، بتوفير حجة له.

إذا كنت تعيشين بعيدا عن أقاربكم يجب أن تحاولي أن تجعليهم يعتقدون بأنه معك، كأن يكون نائما أو جواله ليس معه. إذا كنت تعيشين معهم أو قربهم يجب أن تكشفي سرك بدموعك، وحزنك، ونظرتك القاتمة، والأجوبة المترددة حول أسألتهم حول مكان زوجك. وأهم شيء – لا تكشفي ذلك حتى مع "أكثر الأخوات ثقة"، يجب أن لا يكون أن لا يكون هناك تواصل أو زيارات طائشة إلى المواقع "الجهادية" وترك معلوماتك، التي يمكن أن تساعد

تذكري بأن هذه أمانة، التي خيانتها يمكن أن يكون ثمنها ليس فقط حياة زوجك ولكن كذلك إنهيار العملية والجماعة بالكامل. في المرحلة الأولى أكبر مهمة لك هي أن تقومي بتغطية على زوجك وإبقاء فمك مغلقا. بالطبع، أنت تتوقين أن تقولي للعالم: "أنا زوجة مجاهد!" إخجلي من الله، وإسألي نفسك إذا أظهرت ذلك، فهل أنت مخلصة حقا أمامه؟

تذكري الحديث الذي يرويه أبو هريرة ، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عنه وسلم: "قال الله تبارك وتعالى: أنا أغني الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك فيه معي غيري، تركته وشركه!"

هل حقا أنت مستعدة لتخسري الأجر من أجل أن يقال "هي زوجة مجاهد؟" صدقيني، لا يستحق ذلك لأن ذلك لن يرفع مقامك أمام الله إذا لم تكوني مخلصة أمام الله، ولن يتمكن أولئك الناس من مساعدتك. لذلك يجب أن تتجنبي الشرك الأكبر والأصغر كما خرج زوجك لقتال الكفر وأنصاره لإقامة كلمة الله، كذلك يجب أن تقيمي كلمة الله في قبلك ونيتك.

هناك خطوتان مهمتان – تخلي عن الأفكار البائسة، وحافظي على تعهدك، وقومي بالتغطية على زوجك. بعد ذلك، سوف تحتاجين إلى أن تثبتي لأنه من طبيعة الإنسان أن يتراجع. لا تهدئي، لأن أعداء الله والشيطان ينتظرون منك أن تهدئي وتنقلي المعلومات إليهم. تصريف كمسلمة متزوجة، مشغولة بأعمالها الروتينية، تصرفي كأنك لست شديدة الإلتزام دينيا أو متفقهة، ولا تجيدين شيئا سوى أعمال المنزل، وتنشئة الأطفال، والحياكة إلخ.

صدقيني، هناك العديد من الأخوات اللاتي يفكرن بأن الحرب في الشيشان إنتهت تحت بوريس يلتسن، والآن هناك السلام والإستقرار هناك، كما تحاول أن ترسم وسائل الإعلام ذلك. إختلطي مع الآخرين، ولا تكوني واضحة، يجب أن تدركي بأن ذلك مهم بأن العديد من إخواننا الشجعان قبض عليهم من الكفار بسبب حماقة زوجاتهم، وفي كثير من الأحيان حتى بدون أن يشتركوا في عمليات قتالية.

إذا عرف أين زوجك، وتم تفتيش منزلك، ثم تم إستدعاءك لتقديم معلومات، إستخدمي مكرك، وإكذبي بدون خجل لأن الحرب خدعة. ثانيا، يجب أن تعدي نفسك لهذا اللقاء غير المريح مسبقا، وتخلصي من جميع بطاقات الذاكرة، والأقراص، وحتى الحاسوب المحمول، لأن كل الأجهزة التي تحوي معلومات سوف تأخذ منكم.

طبعا، يجب أن تكوني محيتي ورزمتي كل المعلومات الفاضحة، صور العائلة بدون حجاب، صور أخيك مع أشقائه إلخ. ثانيا، إستعملي حفظ الله ضدهم، إقرئي الكثير من الأدعية والأذكار في حضورهم. إن الله ربك كما هو ربهم وهم مثلك عبيده البؤساء تجرؤا على إعلان الحرب على خالق الخلق. وهل تعتقدين بأنهم منتصرون؟ بالطبع لا، فالحق في صفك، بغض النظر مهما يكن من محاولات الشيطان وأنصاره إخافتك.

وتفتيش هؤلاء البؤساء منزلك، لا يمكن أن التحدث عنه، ولكن هذه أساليبهم. أثناء الإستجواب يمكن أن "يقدموا أدلة" بأن زوجك لديه زوجة ثانية أو حتى "خليلة". وسوف يعرضون عليك إتصاله معها أو "صور"، وكل هذا من الشيطان للعب بعواطفك من أجل إفشاء المعلومات. ولا تبتلعي الطعم، مهما كانت غيرتك، هذا ليس وقت الغيرة. بالطبع، يمكن لك أن تكذبي بأنه طلقك وأنه كان لديكما علاقات متوترة – هذه مسألة شخصية، وإذا كان مفيدا عندها إكذبي بدون خجل.

وضع كل واحدة مختلف: بعضنا ينفر للجهاد مع زوجها، بعضنا لديه فرصة اللقاء بين الفترة والأخرى، والعيش في إمارة القوقاز، بعضنا لديهن أزواج يعملون في السر، بالبقاء في المنزل، وأيضا غيرنا يعشن بعيدا عن الديار والأهل.

تقريبا في جميع الحالات نشر سرك (بأن زوجك مجاهد) يلعب دورا مهما كالمسلمين أنفسهم (قطعا، بدون مساعدتك). للأسف، هو كذلك. "راديو المسلم" يمكن أن يكون أسرع وسيط لنشر المعلومات (على فكرة، غالبا ما تكون مضللة) حول العالم.

لن أقول بأن ذلك بسوء نية، الإخوة والأخوات الحاسدين والساخرين يقومون بذلك، خلافا لذلك، يمكن أن يكون أولئك يتمنون بإخلاص كل خير لك ولجميع المجاهدين، إنهم يتعاطفون معك، لذلك لا يمكن أن يساعدونك ولكن يشاركون مع أصدقائهم الأخبار بأن زوجك مجاهد. ولكن غالبا ما تكون مساعدتهم لا تتعدى أن تكون محادثات عابرة بعد سوف يختفون.

أدعو جميع الإخوة والأخوات إذا علمتم أو شككتم بأن أحد معارفكم نفر إلى الجهاد، لا تناقشوا ذلك بينكم، إذا كانت المناقشات لا تحتوي أية معلومات مهمة. كم من الشائعات أثارتها هذه المناقشات، كم من المعلومات الزائدة تم بثها على "راديو المسلم" ربما آذت العديد من الإخوة والأخوات، ولم تعلموا بذلك!

إتقوا الله وتذكروا الحديث:

"من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"،

وكذلك:

"لا ضرر ولا ضرار".

إذا كنتم حقا تريدون وتسطيعون المساعدة، قوموا بذلك بهدوء وبشكل خفي.

عامل آخر لنشر المعلومات هم الأطفال. في البداية، لا يمكن لومهم، لأنه حتى نحن، الكبار، أحيانا نتصرف كالأطفال، راغبين بمشاركة العالم بأسره فرحتنا بأننا نشارك في الجهاد.

مع ذلك، إذا كان لديك أطفال علميهم منذ طفولتهم أن يبقوا أفواههم مغلقة، أن لا يتكلموا مع الأغراب، وإذا لم تكوني متأكدة بأنهم قادرون على إغلاق أفواههم من الأفضل أن لا تخبريهم أي شيء. يجب أن تأتي بأجوبة مقنعة لأسئلة مثل "أين أبي؟" ولكن، يجب أن لا تكذبي عليهم كالكافرات اللاتي يقولن لأطفالهن بعد الطلاق بأن والدهم توفي. من الأفضل أن تقولي لهم: بأنه مشغول، ولا يمكنه أن يأتي لأنه يحبكم ويفتقدكم كثيرا. ولكن أؤيد بديلا آخر، أن يعلم الأطفال منذ صغرهم أن يحفظوا الأمانة وعلى حب الجهاد، بإخبارهم حول فضل الإستشهاد في سبيل الله، وإلا كيف سننشئ جيلا جديدا من المجاهدين الصالحين التي سوف تحل محل أبنائهم؟ ودعوا آبائهم يكونوا قدوة لهم.

إذا أردت أن تشرحي للطفل كل شيء بطريقة يفهمها، علميه حول الدين، سوف يأخذ ذلك وقتا طويلا، ولكن ثمار جهودك، إن شاء الله، سترينها قريبا. من السهل جدا الكذب على الطفل، ولكنه يشعر عندما يخدع. عندما يعامل ككبير، بالوثوق به بسر، هذا يشير للمسئولية وكيف يمسك نفسه عند الكلام.

مشكلة أخرى قد تواجهينها هي الأمن المالي. سابقا كان زوجك من يحضر "الخبز" إلى المنزل، وعند مغادرته يمكن أن يؤكد على أحد إخوته أن يهتم بكم.

للأسف، يحدث أحيانا أنه بعد مغادرته أولئك الذين وعدوه بالمساعدة لن يستطيعوا أن يوفوا بوعدهم، بالرغم من أن زوجك أكد لك بأنهم سوف يساعدونك في سبيل الله. لا تحزني. ثقي بان الله، لن يتركك لأنه هو من يفرق الثورة بين الناس، وإسأليه فقط العون. الخطر قد يأتي من حيث لا تتوقعينه.

من المحتمل أنه بعد مغادرة زوجك كثيرا ما سوف تتواصلين مع الرجال. إذا كان في الماضي هو من يحل جميع المشاكل الآن أعماله هي مسئوليك. أحيانا يجب أن تفكري من أين تحصلين على المال لشراء الطعام، والذهاب للسوق، أو، إذا كان لديك أطفال، يجب أن تذهبي معهم وسوف يتفرقون في كل إتجاه، يتلقطون السلع من الرفوف، وسوف تصبحين عصبية، عندها مع العربة، ومجموعة من الأكياس، ومع الأطفال يمسكون بكل جانب من العربة تذهبين إلى المنزل – هنا سوف تتذكرين كم كان مفيدا زوجك عندما كان يحضر الأغراض للمنزل، وأنت لم تكوني بحاجة للخروج إلى الشارع، والحديث مع الغرباء وتدفعي طريقك من خلال حشد.

تعطل الحاسوب، الأسلاك بحاجة لتسليك، الحوض إنسد، أصغر الأبناء يجب أن يختن – أنت تفهمين كم تحتاجين إلى زوجك.

في تنشئة الأطفال قلة تأثير الرجل يصبح جليا، يجب أن تقومي بدور الأب والأم بنفس الوقت. ويبدو أن لا احد يفهمك، كل لديه مشاكله، ولا أحد يهتم بك، وأنت وحيدة.

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" من جهز غازياً في سبيل الله فقد غزا ومن خلفه في أهله بخير فقد غزا".

العديد من إخواننا المخلصين يعتقدون بأنهم إذا أعطوا الزكاة لأسرة المجاهد، بأنهم يأخذون مكانه في رعاية عائلته. جزاكم الله على تضحياتكم وعلى أعمالكم الصالحة. (آمين)

إقرأ الحديث مرة أخرى:

"ومن خلفه في أهله بخير فقد غزا".

هنا لا يعني فقط الأمن المالي، حتى إذا كان المرء لا يستطيع أن يضحي بأي شيء لأسرة المجاهد، يمكن أن يحل مكانه في رعاية عائلته. إشتري من لهم الطعام وأحضر لهم الأغراض (حتى لو لم تنفق ذلك من مالك الخاص)، أصلح شيئا في منزلهم، إرعى أطفاله – اللائحة طويلة، ذا كنت متزوجا سيكون من السهولة لك أن تفهم ماذا يمكن أن تحتاجه العائلة وهذا ما يعني "أن تخلفهم". ثق بي، إن ذلك أحيانا أكثر أهمية من المال.

وأنت أختي، أقول لك: للأسف، سيتوجب عليك التواصل مع الرجال الغرباء. إذا كان لديك أقارب – محارم، فذلك رجمة، فسوف يقومون برعايتك. وإذا لم يكن كذلك، أقول لك أولا وقبل كل شيء إتقي الله، فذلك أساس نجاح كل شيء.

يقول الله تعالى:

(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ) 13 سورة الأحقاف

كوني موجزة في أحاديثك، لا تطيلي الحوار، ولا تدخلي في حديث فارغ. إن تقواك هو أفضل وديعة.

ويقول الله:

(وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الأَلْبَابِ) 197 سورة البقرة

ويقول كذلك:

(وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ) 26 سورة الأعراف

دينك وتقواك سيكون حمايتك من الإغواء الذي سوف يأتي من مختلف الإتجاهات وفي مختلف الأشكال. وسيمضي شهر، وبعدها ستة أشهر، وسنة منذ آخر مرة رأيت فيها زوجك.

صديقاتك يحملن، وينجبن، وأنت تنسين ماذا يعني عندما يكون هناك رجل إلى جانبك. ربما، سيبدأ الشيطان بإغوائك، ليسلب منك تلك البركة – أن تكوني زوجة مجاهد. وهنا ستحتاجين تقواك ورعك.

مرة أخرى تذكري نيتك، إسألي نفسك من أجل ماذا تعانين من تلك المصاعب؟ من أجل ماذا إخترت هذا الدرب؟

لإختصار الوقت وجعله أقل طولا يجب أن تبدئي بالقيام بشيء مفيد. تفقهي في الدين، إقرائي القرآن كل يوم، وقومي بختم القرآن، صومي الإثنين والخميس، وقومي الليل، وأكثري من ذكر الله، لأنه أثناء ذكر الله تهدأ القلوب، كما يقول الله سبحانه حول هذا:

(الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) 28 سورة الرعد

لا تنسي في دعائك أن تسألي العون والنصر لأخوانك - المجاهدين في كل العالم والله قريب! ويمكن أن تتعلمي هذا الدعاء من القرآن:

(رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) 250 سورة البقرة

قليلي من حضورك لتجمعات النساء، للأسف، في هذه الأيام من النادر ما نرى النساء، تجمعن لذكر الله. إنهن يشربن الشاي، والثرثرة، ويرتبطن بكل شيء سوى تذكير كل واحدة منهن، بالحشمة، وذكر الله، ونصرة الأمة. لسبب ما أصبح من المحرج تذكير الآخرين بالله، ومسئولياتك، وتشجيع التقوى في حين أنه من الوقت المناسب الغيبة تحت حجة "نحن لا نسمي" (بدون ذكر الإسم ولكن من المعروف عن من نتكلم)، "لتعلم درسا من هذا التاريخ"، (لسبب ما نحن لا نتعلم من تاريخ السابقين). لا تعتبري هذا كعتاب، إنها الحقيقة المحزنة.

ربما، ستكونين بخير – إذا بقيت بعيدا عن التواصل مع الناس سوى من حفنة منهم. ومن الخير لك أن توكني في بيتك، فقد أمر الله نساء النبي صلى الله عليه وسلم: ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ ) 33 سورة الأحزاب، فأقتدي بهن. وإذا حزنت وشعرت بالوحدة، تذكري القبر الذي سوف ترقدين فيه وحيدة، بدون نور أو صحاب، بدون إنترنت أو كتب. وكما تقفين أمام الله، كما يقول الله حول عباده:

(وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا) 95 سورة مريم

لذلك إستعدي بينما لديك الوقت ولا تلتهي بالمحادثات والمسائل التافهة.

تحملي الشدة بالصبر. إن الله وعد بإمتحاننا:

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ) 155 سورة البقرة

ويقول كذلك:

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّىٰ نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ) 31 سورة محمد

والجزاء على الصبر لا حدود له يقول سبحانه:

(إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) 10 سورة الزمر

أختي المسلمة، في الحقيقة، أريد أن أعطيك نصيحة مبتكرة، أولا وقبل كل شيء، أعلم نفسي. أنا ليس عندي أية رغبة لأحاضرك أو أرتفع عليك. إذا كان في كلماتي أي شيء يجرحك، أسأل الله أن يغفر لي. من المستحيل أن أضع في مقالة واحدة حياة زوجة المجاهد كاملة، ما كتب أعلاه هو مسودة فقط الذي يمكن أن ينفع أحدا أن يأخذ فكرة من الصورة الكاملة.

زوجة مجاهد

المصدر: IA "HUNAFA"

121900
وكالة بيرويلي الجورجية: الجانب الروسي يتهم جورجيا ويقول بأن تحتفظ "بمسلحين" للذهاب إلى شمال القوقاز؟ لماذا روسيا تحتاج إلى لمثل هذه التصاريح؟
مولادي أودوغوف
: ليس هناك جديد في هذه التصريحات: روسيا تقوم بمثل هذه التصريحات منذ 1999. هذه فقط دعاية، التي تهدف إلى الضغط على جورجيا. للأسف، جورجيا لن تستطيع تحمل هذا الضغط: بدلا من أن تساعد"عدو عدوهم"،السلطات الجورجيةفي الواقع تتجاهل أية محاولات جدية للمجاهدين للإستفادة من "الخلفية الجورجية"، بالرغم من أن روسيا تجرأت على الإستيلاء على أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.
وكالة بيرويلي الجورجية: يقول معطم الخبراء أنه ليس هناك شخصيات سياسية قوية في شمال القوقاز. ما هو الوضع حاليا على الأرض في شمال القوقاز؟
مولادي أودوغوف: هذه التصريحات المذكورة لا تتفق مع الواقع. التصريحات أولا وقبل كل شيء هي من جانب موسكو، التي تتحدث حول صراع مستمر بين الجرائم والعشائر ضد بعضهم البعض في شمال القوقاز. بالنسبة للوضع في ولايات إمارة القوقاز، يتطور لعكس ما تتمناه موسكو. الجهاد لم يضعف، ولكنه قوي. عمليات المجاهدين أصبحت أقوى والقوات تتزايد.
وكالة بيرويلي الجورجية : تبنى مجاهدو القوقاز تفجير قطار "نيفسكي اكسبرس" في 27 نوفمبر.ما يمكن أن تقوله عن الإدعاء المذكور وهل ينفذون أوامر من دوكو عمروف؟
مولادي أودوغوف
: مجاهدو القوقاز ليسوا "جماعة" بل القوات المسلحة لإمارة القوقاز. والقوات المسلحة لديها الوسائل والقوات بمايكفي لشن حرب العصابات في إقليم إمارة القوقاز، إضافة إلى السكان الروس.المجاهدون يشنون العمليات العسكرية بأمر عمروف. بالنسبة لبدء عمليات عسكرية واسعة ضد المحتلين الروس، فوقتها لم يعد بعيدا.
وكالة بيرويلي الجورجية
: وكما نشر في بيان المجاهدين "الخلافات وحرب العصابات سوف تستمر على التراب الروسي، حتى يتوقف المحتلون الروس عن قتل المسلمين الصالحين لمعتقداتهم الدينية". وفي نفس الوقت جاء في البيان نفسه إن المجاهدين سوف يحاولون تجنب وقوع ضحايا بين المدنيين.كيف تنظرون لذلك؟ مثل حرب العصابات تلك عادة تؤدي لضحايا بين المدنيين.
مولادي أودوغوف
:من الأفضل أن تسأل ذلك للقوات المسلحة لإمارة القوقاز. ولا يسعني إلا أنأذكرك بأن المجاهدين يتصرفون وفقا للشريعة،والتي يتم أخذها من القرآن قال تعالى :(فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ).
وكالة بيرويلي الجورجية
: هل تعتقد بأن مثل ذلك الإسلوب في القتال ضد روسيا سيكون فعالا؟ هل سيقدم الكرملينأية تنازلات؟
مولادي أودوغوف
: التخريبإحدى أساليب حرب العصابات. وبالنسبة للتنازلات، لا أعرفإذا ما كانت قيادة إمارة القوقاز سوف تقبل تنازلات روسيا. الجهاد هو من أجل الإخراج الكامل للمحتلين الروس من إقليم القوقاز. بالرغم من أن بيان المجاهدين قال بأنه سيتم تغيير العمليات العسكرية ضد روسيا إذا توقف المحتلون الروس عن قتل وخطف المسلمين العاديين على أسس دينية.
وكالة بيرويلي الجورجية: القناة الجديدة، "قناة القوقاز الأولى" على وشك أن يتم بثها في جورجيا. ولكن بعض أعضاء المعارضة يشجبون هذا المشروع بقولهم بأن "قناة القوقاز الأولى" ستزيد من تفاقم العلاقة مع روسيا. ما هو وجهة نظرك للقناة التلفزيونية وهل تنوي أن تتعاون معها في المستقبل؟

مولادي أودوغوف: إستولتروسيا على أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، فما هو التفاقم في العلاقات تتحدث حوله؟ ما الذي يجب أن يحدث حتى يستيقظ الساسة الجورجيين حتى يبدؤوا بالعمل بسرعة وحسم؟ بالنسبة لإنشاء القناة، هذه خطوة أولى وصغيرة، كان يجب أن تتخذها جورجيا قبل 10 سنوات. ولكن هذه الخطوة لن يكون لها تأثير إيجابي لو بثت الدعاية ولم تنقل الوضع الحقيقي في القوقاز. نحن دائما نقدر التعاون في القضايا المتعلقة بتحرير القوقاز من روسيا.
وكالة بيرويلي الجورجية
: وفقا لتقدرياتك، كيف تجد عام 2009 بالنسبة للقوقاز؟
مولادي أودوغوف
: العام الحالي (وفقاللتقويم الإسلامي هو 1430 هـ) كان في صالح مسلمي ومجاهدي إمارة القوقاز. لانه في 2009م كان هناك نصر نفسي.
وكالة بيرويلي الجورجية
: ماذا تتوقع لعام 2010؟
مولادي أودوغوف
: الله أعلم! سنلبي ما أمر الله به ببذل ما في وسعنالطرد الغزاة من إقليم القوقاز.

المصدر: وكالة بيرويلي الجورجية


السبت، 30 يناير، 2010

إستشهاد الأمير عبدالملك

رحمك الله وتقبلك في عداد الشهداء ومن معك واسكنكم جنات الفردوس الاعلى فقلبي بات لا يحتمل فراق الكثير منكم وادعو الله ان يلحقني بكم في ركب الشهداء اللهم آمين

قال تعالى :
{ وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ }
[آل عمران:169]

اودعكم بدمعات العيون *** اودعكم وانتم لي عيوني
اودعكم وفي قلبي لهيب*** تجود به من الشوق شجوني
اراكم ذاهبين ولن تعودوا*** اكاد اصيح اخواني خذوني
فلست اطيق عيش لا تراكم *** به عيني وقد فارقتموني
الا يا اخوة في الله كنتم *** على الماساة لي خير معيني
وكنتم في طريق الشوك ورد اً *** يفوح شذاة عطر من غصوني
أذا لم نلتقي في الارض يوماً*** وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً*** بها يحيا الحنونُ مع الحنون
يا راحلين عن الحياة
يا راحلين عن الحياة وساكنين بأضلعي
هل تسمعون؟؟ توجعي وتوجع الدنيا معي
لئن لم نلتقي في الارض يوماً وفرق بيننا كأس المنون
فموعدنا غداً في دار خلداً بها يحيا الحنون مع الحنون

أكد ممثل قاطع أوروس مارتان في إمارة القوقاز ، أنه في يوم الأحد الماضي إستشهد الأمير عبد الملك الملقب بـ (شنغيز خان) مع ثلاثة من المجاهدين الذين إستشهدوا معه (إن شاء الله)

بتاريخ 19 يناير 2010 ، بالقرب من قرية شيسكي ، ولم يتم الكشف عن التفاصيل.
رحم الله الشهداء وأدخلهم فسيح جناته.

الجمعة، 29 يناير، 2010


نشر في 2008/09/21

أحد الأسباب التي بسببها يصوم المسلمين – هي شكر الله سبحانه على منحنا شهر القرآن وجعلنا مسلمين.

ولكن، للأسف، اليوم عندما تحول القرآن ببساطة إلى قراءة جميلة حتى أن الكفار، كجوزيف كوبزون أو ملكة إنجلترا عبرا عن رضاهما على القراءة الجميلة لكلام الله.

القرآن في داغستان تحول إلى إحدى أشكال التي نتبارى، ليس في إتباع آيات القرآن، ولكن فقط في الكتابة الجميلة، بعد تحول دين الله إلى مهارة الخط.

تحول القرآن في داغستان إلى كتاب ميت، عندما يعطى كتاب الله لأولئك، الذين مسبقا لن يساعدهم، أولئك الذين أفعالهم مسبقا غير قابلة للإصلاح، ولكن في الواقع، الذين أغلبهم ليس فقط لم يفكروا حول آيات القرآن، ولكن بإستمرار خالفوا بالقول والكلمة دعوة الله.

القرآن في داغستان تحول إلى كتاب للغيبيات والمرضى بعقولهم وأرواحهم، معلقا على رقابهم المرضى والفقراء الذين بدلوا إيمانهم بالله بالمتنبئين والدجالين. إنهم لا يثقون بعون الله، ولكن بمن يكتب التمائم "القوية". إنهم لا يتجهون للمساعدة من ذلك الذي يعطيهم الآيات الصحية، ولكنهم يؤمنون بالرقع والأوراق، المعلقة في أعناقهم.

القرآن في داغستان تحول إلى سلعة للتجارة، ببيع النسخ الهدايا مقابل المال. هؤلاء الباعة لا يخشون اليوم الآخر، إنهم لا يخافون أن يقفوا أمام ربهم، الذي سوف يسألهم، لماذا باعوا كلامه بسعر زهيد.

القرآن في داغستان – مكمل لزينة التجار الذين يرتدون القلنسوات، الذين يجعلون كلام الله وسيلة لجني المال. إنهم يجلسون في المقابر كمقرئين ويجنون المال، يرتلون كلام الله لمن لا يسمعون شيئا.

هؤلاء، الذين يستبدلون كلام الله بأناشيد الموالد السخيفة والتافهة. في اليوم الآخر سوف يجيبون بناء على ماذا إستبدلوا هذا الإسلام "التقليدي" دين الله بحزمة شاي ومعكرونة.

العديد من المسلمين يتبارون في تعلم القرآن، متناسين بأن الصحابة لم ينتقلوا من آية إلى أخرى، حتى يطبقوا ما تعلموه في الحياة.

العديد يحاولون أن يقرؤوا القرآن بصوت جميل، ولكن لا يحاولون أن يطابقوا سلوكهم بالآيات الكريمة في القرآن عن من رضي الله عنهم.

شهر رمضان – شهر إحياء دين الله، شهر ترقيق القلوب، شهر القرآن.

القرآن – تطبيق لتقوى الله، تطبيق للحياة اليومية.

هذا الكتاب الأكثر حيوية في لكل الأزمنة والشعوب حتى يوم الدين.

أحيوا القرآن، أحيوا قلوبكم، إستيقظوا من النوم في هذه الدنيا.

إجعلوا القرآن أساسا لحياتكم، جزء لا يتجزأ. طبقوا آيات القرآن في دائما كل مكان.

إجعلوا القرآن يحيا في قلبكم، ويحيا في بيتكم، ربوا أنفسكم وأبنائكم، مراقبا لكم ومحيطا بكم. إجعلوا كلام الله يصبح هالة حولكم وحول أقاربكم.

إجعلوا القرآن كراستكم، ومرشدكم، وكتاب حياتكم، وأشد أساتذتكم صرامة، الذي يقيم سلوككم وفقا لما في القرآن.

حاولوا أن يعيشوا تحت القرآن. كتاب الله هذا مليء بالآيات، التي تصف أحباب الله، المتقين. حاولوا أن تكتسبوا هذه الصفات، لتربوا أنفسكم وأقاربكم.

فكروا في كلام الله، إتقوا الله واحبوه جيدا، حاولوا أن تعيشوا كأنكم الآن سوف تقفون أمامه وسوف تقاسون أعقد إمتحان في وجودكم.

تذكروا الله وهو لن ينساكم. وخير ذكر هو كلامه – القرآن.

أبو ذر مانتاييف

جماعة الشريعة

http://www.kavkaz.org.uk/russ/content/2008/09/21/61198.shtml

نشر في 2008/09/23

تلقت الهيئة الإدارية بيانا من جماعة الشريعة الداغستانية، أكد فيه بأن مجاهدي داغستان قاموا بتصفية أحد أنشط عناصر عصابة "UBOP" أرسينا زاكاريايف.

أشار البيان بأن مجموعة عمليات خاصة منذ الآن وصاعدا ستقوم بتوجيه ضربات لعناصر عصابة "UBOP".

"نحن لن نترككم، طالما لم تتركوا إخواننا! بتعذيب المسلمين، أنتم تتسببون لأنفسكم بالتعذيب الأبدي في النار. ولكن نحن، بعون الله وفضله، الذي أعطانا هذا الشرف، لإرسالكم بأسرع وقت إلى جهنم".

كما خاطبوا المرتدين من ما يسمى "الإدارة الروحية" "الأئمة" الذين يبررون قتل المسلمين، وبالتحديد المجاهدين.

"هذا يختص بكم كذلك، من ما يسمى "الأئمة" الذين يبررون للمرتدين، أزلام الكفار، سفك دماء المجاهدين. حتى نساء أقدم المهن لا يتصرفن كالأئمة.

تريدون أن تمنعونا من حفظ القرآن! ربما، تمنعوننا من الصلاة! أنتم تحملون في يد القرآن، وتمنعون قراءته، ووفي الأخرى دستور الطاغوت. من الذين تريدون أن تخدعونهم؟ الله سبحانه؟

ولكن التهديدات الحمقاء للمرتد غوسينوف، الذي إقترح دفن جند الله في جلود الخنازير، يؤكد فقط جهل هؤلاء التعساء، ويظهر حقدهم على الإسلام، الذي يأخذون منه أفكارهم.

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ) 123 سورة التوبة

إن الذي يوالي الكفار ضد المسلمين، ويعينهم في أي شكل، عندها يكون كافرا مثلكم!

(قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ) 29 سورة التوبة

بالتعدي على عائلاتنا، تعطوننا الحق بالرد بالمثل.

(وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ ) 36 سورة التوبة

(وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ ۖ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ) 126 سورة النحل

نحن لن نتعب وقوانا لن تفتر إن شاء الله.

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا) 23 سورة الأحزاب

(وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) 21 سورة يوسف

قسم الرسائل

قفقاس سنتر

121883

نشر في 2008/08/13

أمير إمارة القوقاز دوكو عمروف:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على النبي محمد، وآله، وصحبه، ومن سار على هديه إلى يوم الدين!

إنتهى للتو مجلس الحرب لمجاهدي القوقاز بخصوص إعتداء روسيا على جورجيا. وسوف يقرؤه نائبي أبو سفيان.

نائب أمير القوقاز أبو سفيان:

السلام عليكم

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على النبي محمد، وآله، وصحبه، ومن سار على هديه إلى يوم الدين!

أما بعد،

أفعال الغزاة الروس، أدت مرة أخرى إلى، النتائج المتوقعة. لقد وحدت الحرب شعوب القوقاز مرة أخرى. في السنوات الأخيرة صعدت روسيا العداء بين جورجيا وأبخازيا، وجورجيا وأوسيتيا الجنوبية. تم تصعيد العداء من خلال ما يسمى "الزعماء الوطنيين" الذين، في الواقع، أغلبيتهم عبيد للكرملين.

إن السلوك الكلبي الذليل لؤلئك الزعماء الغير محظوظين التي تهدف إلى إبعاد شعوب القوقاز لها خلفية تاريخية. ولكن لم ينسى أحد الإبادة، التي قام بها الغزاة الروس منذ قرون لشعوب القوقاز. واليوم تستمر نفس السياسة. على تقاليدنا، وثقافتنا، وعقليتهم، شعوب القوقاز كانت دائما أصدقاء لبعضهم البعض، وكان الغزاة الروس دائما هم العنصر الغريب والمحتقر في القوقاز. وإنهم دائما شعروا بهذه الدناءة الأخلاقية ولذلك أدخلوا رسميا مصطلح – "القوقازي". إنهم يكرهوننا، وهم لا يميزون. إنهم يحرضون في شوارع مدنهم على الإعتداء على القوقازيين وممثلي الشعوب الأخرى كذلك. اليوم الإدارة الروسية لديها نفس اللغة، وكذلك في الشارع، ونفس الوسائل الحقيرة في السياسة.

بالنسبة للمواجهة العسكرية المستمرة بين الشعوب القوقازية المتجاورة هي مشكلة عامة. هنا ليس هناك نصر عسكري! النصر العسكري بين جارين، هذا مصطلح لا يتصور، على الأقل أن يفكروا قليلا حول المستقبل، حول الغد. خاطبوا العملاء في القوقاز اليوم بأنه لا معنى لهم في ظل وضعهم الذليل. أن يخاطبوا أسيادهم في الكرملين كذلك لأن أولئك الأوغاد يفهمون فقط لغة القوة.

ولكننا نود أن نخاطب الممثلين المخلصين لممثلي الشعوب القوقازية. لا تجعلوا شعبا حقيرا ووضيعا أن يحكمكم!

وجهوا جميع الجهود للمهمة الأساسية – إلقاء جميع الغزاة الروس من إقليم القوقاز!

المستعمرون الروس لا يجب أن يكونوا لا في أوسيتيا، ولا في داغستان، ولا في أبخازيا، وإنهم يجب أن لا يكونوا لا في سوشي، ولا بياتيغورسك!

إن شعوب القوقاز هم بعمر الأرض!

يجب أن نكون في حرب ضد أولئك الكلاب وضد أسيادهم القذرين. مجاهدو القوقاز من زمن طويل رفضوا أن يلعبوا الألعاب السياسية التي لا معنى لها واليوم إخراج الغزاة الروس هي الهدف الأساسي لهم.

إن شاء الله، بعونه سبحانه سوف نقوم بذلك!

الإعتداء الروسي الحاقد والوقح اليوم، هو علامة واضحة بأن زمن بقاء في الإدارة الروسية في القوقاز بدأ ينتهي، وهي تعلم وتشعر به. يمكن فقط بالتخلص من هذا الشر لشعوب القوقاز أن تتفق مع بعضها البعض، ومن الضروري الفاهم، من أجل أن نعيش معا.

أمير إمارة القوقاز دوكو عمروف:

بإنهاء مجلس اليوم، أود أن أدعو مرة أخرى جميع القوقازيين، وجميع المسلمين الذين يعيشون في القوقاز، وجميع المجاهدين بأننا لم نتورط اليوم في هذه الألعاب القذرة لأن روسيا تسعى لمصالحها. أولا وقبل كل شيء مصلحة روسيا، ونحن نعرف بأنه بالنسبة لنا روسيا ليست سوى الأسى، ليست سوى الإذلال، ولم تجلب لنا سوى القتل، وبأن روسيا طوال الثلاثة – أربعة قرون تبذر الخلافات بيننا، وتضطهد شعوبنا.

أود مجددا أن أدعو جميع القوقازيين بفكرة واحدة وهي أن العداء بين الروس والجورجيين سيمضى خلال خمسة سنوات وسينسى، لأن الروس لا يستحقون العداء، إنهم حتى لا يستحقون الإحترام لكي تتشاجر معهم. ولكن العداء مع شعوب القوقاز لن ينسى لقرنين أو ثلاثة قرون، لأننا الإخوة ونعيش في بيت واحد. وهذا دائما تلقي بألم وأذى كبير.

لذلك أسألكم إخواني بأن لا تسمحوا لهذا الغازي القذر بأن يورطنا في هذه الحرب ضد الإخوة الذين يعيشون كذلك في البيت الشامل في القوقاز. وفي نهاية هذه القراءة، نسأل الله سبحانه وتعالى بأن يعيننا على الصراط المستقيم لإقامة العدل.

رابط التسجيل باللغة الروسية

http://www.kavkaz.org.uk/russ/content/2008/08/13/60197.shtml

نشر في 2008/11/11

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله، وصحبه، ومن سار على هديه إلى يوم الدين. أما بعد،

يقول الله سبحانه وتعالى في القرآن: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا) 59 سورة الأحزاب

أبلغ مجاهدو جماعة الشريعة بشكل متزايد أخبارا بأن بعض المؤسسات، والمدارس، والجامعات تمنع المسلمات الصالحات من إرتداء الحجاب.

نحن مجاهدو جماعة الشريعة ندعو أخواتنا. لا تضعفن ولا تحزن، فأنتن أعلى منهن! إتقين الله وتشككن في عون الله. طالما كان هناك في داغستان في مجاهدون، فنحن لن نترككم بدون عون. جزاكم الله بالجنة على صبركن وتقواكن.

نحن نحذر مدراء المدارس، والمعاهد، ورؤساء الأطباء في المستشفيات والباقين. ليس من الضروري أن تضعوا العقبات أمام تطبيق أوامر الله.

نحن نشرح لكم بأن أخواتنا الطاهرات يؤدين أمر ربهن، الذي ليس لأحد حق في إلغائه أو منعه.

نحن نعلمكم بأنكم مسلمون ولا تعلمون بوجوب التغطية – وهو فرض على كل مسلمة. وقد أبلغتم، أللهم فإشهد!

بعد هذه الرسالة، التي نسأل الله أن ينشرها بين السكان، أي منع لإرتداء الأخوات للحجاب سيعتبر محاولة إعتداء على شرف أخواتنا وحربا على الإسلام.

أولئك الجهلة الذين يعترضون على أحكام الشريعة، يجب أن يتوبوا لله ومن الآن فصاعدا عدم تكرار ما يشابه ذلك. أولئك الذين يصرون على معاصيهم ومحاولتهم الحرب على الإسلام، سيعاقبون بشدة.

يقول الله في القرآن عن أولئك الذين يسيئون للإسلام، وأتباعه، ويشوهون المسلمين، ويقذفون شرف النساء المؤمنات:

(لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلا قَلِيلا -60- مَلْعُونِينَ ۖ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلا -61-) سورة المنافقين

والله تعالى أعلم!

النصر أو الجنة!

الله أكبر!

جماعة الشريعة

نشر في 2008/09/13

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله، وصحبهن، ومن تبعه في الجهاد إلى يوم الدين.

من مجاهدي قاطع خاسافيورت من إمارة القوقاز (جماعة خاسافيورت)، نود أن نعلن بأن بيانات الكفار والمرتدين بأنه تم القضاء على قواتنا بتصفية الشهيد الأمير أشعب، ليست من الحقيقة في شيء.

خسارة الأمير أشعب خسارة كبيرة. ولكننا بالنفير إلى الجهاد، كجميع المجاهدين، نهدف للفوز بإحدى الحسنيين – النصر أو الجنة! وقد حصل على ما كتبه الله عليه، إن شاء الله.

أولئك الذين ينفرون لقتال العدو، يبحثون عن الشهادة. من أجل هذا الهدف يحملون كذلك السلاح في أيديهم. إنهم يقتلون العدو ويقتلون، كما قدر الله.

لقد بحثوا عن الشهادة الأمير أشعب، كذلك الشهيد شقيقه إن شاء الله، وزوجته ذات 17 ربيعا الحامل في شهرها السابع التي قاتلت الكفار من القوات الخاصة، مكان المجاهد الشهيد إن شاء الله سيف الدين الذي كان مبتور القدم فوق الركبة.

وكانت بترت ساقه من قبل الكفار عندما كان جريحا في أسرهم في هان كالا. عذب الكفار سيف الدين بشدة، وضربوه على رجله الجريحة. ونتيجة لذلك بتر الكفار ببساطة ساقه ليس للعلاج، ويجعلوه معاقا.

لقد فقد الأمير أشعب في الجهاد، ولكن الجهاد مستمر.

(وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) 144 سورة آل عمران

الجهاد ماض إلى يوم القيامة، جميعنا يعرف ذلك من القرآن والحديث. الأمير أشعب وجميع من كان معه قاتلوا كأسود حيث نفذوا عشرة عمليات خاصة وأعمال تضليلية، وذاق الكفار من فرقة النخبة "ألفا" الذين إقتحموا المنزل الذي به المجاهدين والذين أحضروهم خصيصا إلى خاسافيورت.

العديد من الشهود، الذين وقفوا في دائرة الإشتباك الأول التي أعلنوها، أنهم رأوا آليات "مدمرة" تغادر من مكان المعركة أولا 3، ثم 2، ثم واحدة أخرى.

من التنصت على الراديو عرف بأنه في هذا القتال أصيب عقيدا في "ألفا" بجراح بالغة.

بدأ الكفار الإقتحام في الصباح عند التاسعة، بعد أن رفضوا الإستسلام، فإبتعدوا وبداوا بضرب المنزل بالسلاح وقاذفات اللهب. لذلك قاموت عدة مرات – مهجوم متتابع، ثم ينسحبون ثم يرمون المنزل بالسلاح وقاذفات اللهب. وإشتعل المنزل عدة مرات.

الكتيبة المغطاة بالدروع ومسلحة حتى الأسنان، هي نخبة، إضافة إلى مئات من ميلشيا – المرتدين، إستمرت العمليات لعشر ساعات مع خمسة مجاهدين، مسلحين بأسلحة أوتوماتيكية ومسدسات.

بعد أن إنتهى كل شيء الكفار والمرتدون على عادتهم، قاموا بتشويه جثث المجاهدين القتلى. بعضهم جردوا من ثيابهم، معتقدين بأن مثل ذلك يمكن أن يذل المجاهد، الذين أرواحهم في الجنة، إن شاء الله. وأرواح هؤلاء الكلاب ستكون في النار وسيذوقون الإذلال والألم الحقيقي.

إستشهد إخواننا في شهر رمضان، بالثبات في موقعهم. ما الذي يمكن أن يكون خيرا من هذا الأجر. وتشويه أجسادهم لن يضرهم في شيء، وسيزيد فقط أجرهم عند الله.

(وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ -169- فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ -170- يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ 171- الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ -172- الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ -173- فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ -174- إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ -175- وَلا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ ۚ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا ۗ يُرِيدُ اللَّهُ أَلا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الآخِرَةِ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ -176- إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ -177- وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لأَنْفُسِهِمْ ۚ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا ۚ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ -178- مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَىٰ مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىٰ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ ۗ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۚ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ -179-) سورة آل عمران

في الختام نريد أن نخاطب سكان خاسافيورت ومنطقة خاسافيورت في ولاية داغستان من إمارة القوقاز.

نحن ندعو ونحذر: الذين يعتبرون أنفسهم مدنيين، ألا يعينوا أعداء الله لا بالفعل أو الكلمة. إن الذي يعين الكفار في الحرب ضد المسلمين، هو منهم.

(الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا) 76 سورة النساء

النصر أو الجنة!

قاطع خاسافيورت من القوات المسلحة لإمارة القوقاز

122268

نشر في 2008/10/03

يقول الله في القرآن: (إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ غَرَّ هَٰؤُلاءِ دِينُهُمْ ۗ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ -49- وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا ۙ الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ -50-) سورة الأنفال

لقد رأينا مؤخرا على شاشات التلفاز المرتد روسلان ياماداييف يتحدث حول المسلمين، وحول المجاهدين، حيث قال أكاذيب وقحة بأنهم يخدعون بإسم الدين، وكل الحرب هي بسبب المال، والذي يعني، بأن هذا العادل والنزيه، الذي يسرق كالضبع مع أخيه مصانع تعليب اللحوم.

في وضح النهار في موسكو أطلق النار على المرتد بايساروف، بعد ذلك تم ترتيب الملاحقة بالإشتباكات وإطلاق قاذفات القنابل. والآن مباشرة أمام مقر الحكومة أطلق النار على "بطل روسيا" – روسلان ياماداييف. وجد الموت "بطلها". من المعروف، من مقطوع الأذنين، "أبطال" روسيا يقتلون بعضهم في وضح النهار، أصبح معروفا.

يبدو أن شقيق "البطل" وعد بأنهم لن يكونوا مدينين بإرسال "البطل" رمضان إلى الجحيم. من الجيد، بأنهم رتبوا للإشتباك في مكتب بوتن، وأرسلوه للجحيم.

موت روسلان ياماداييف كان يستحق ذلك المصير وشعارا للمسلمين. كان الموت إذلالا علنيا للكافر بوتن، تحت نافذته أطلقوا النار على خادمه، بعد أن صفع بوتن وسياسته، التي نفذها ذلك الظالم لسنوات طويلة! هذا مثال لمن تبقى من المرتدين، وما المصير الذي ينتظرهم، كلاب قاديروف على المستوى القصير!

"البطل" تيروشيفا – قاتل المسلمون، هذا السكير الخبيث، كان موته في الجو بيد "زملائه". حتى لم يبقى من أشلاء من هذا الكافر من أجل أن يدفن. هل لقبر مجهول في مقبرة جماعية يحتوي على أشلاء عوضا عن صليب و كأس فودكا مع خبر أسود.

يقول الله في القرآن: (قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) 129 سورة التوبة

الحمدلله رب العالمين، الذي يزيل الغضب من قلوب المسلمين! الحمدلله الذي يخزي أعدائه، ويظهر لنا الأمارات! الحمدلله، الذي يعين عباده، وينقل الشقاق والكراهية إلى قلوب أعداء الإسلام!

الله أكبر! الله أكبر! الله أكبر!

شامل آفاريسكي

جماعة الشريعة

الاثنين، 25 يناير، 2010

نشر في 2008/08/24

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله، نحمده ونستعينه ونستغفره. ونعوذ بالله من شرور أنغفسنا وسيئات أعمالنا. من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.

وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، صلى الله عليه وسلم، أما بعد …

بلغنا مؤخرا، نحن مجاهدي ولاية غلغايشو، معلومات عن بعض سكان الولاية حول إختطافات، وسرقات، وإبتزاز للأموال تقوم بها عصابات مقنعة تدعي أنها تمثل المجاهدين، وتطالب بالمال "من أجل الجهاد".

نحن مجاهدو ولاية غلغايشو (إنغوشيا) من إمارة القوقاز، نعلن بأنه لا صلة لنا بهذا العمل الإجرامي.

ونحذر رسميا بأنه بعد تحليل المعلومات المعطاة بأن هذه العصابات سوف تعاقب بأشد صورة وفقا لشريعة الله، إن شاء الله!

نحن نطالب بشكل عاجل العصابات المذكورة بالتوقف فورا عن العمل الإجرامي، وأن يتوبوا إلى الله، ويعيدوا إلى الناس ما سرقوه وإلا عاقبهم الله بشدة بأيدي المجاهدين.

ونحن ندعو سكان ولاية غلغايشو إعطاءنا المعلومات الموثوقة حول الأشخاص الذين يرتبكون الجرائم المذكورة. إن ذلك واجب مباشر على كل مسلم.

جربوا سبيل الله، بدلا عن سبيل الطاغوت ولا تنخدعوا، وجاهدوا لأنه بالجهاد فقط يرفع المسلمون الذل والطغيان من الكافر الغازي، والمرتدين، والمنافقين، والذي سوف يعيد لنا الشرف، والأمن، والتقدم البشري.

وليساعدنا الله سبحانه وتعالى في قتالنا المقدس!

الله أكبر!

ولاية غلغايشو من إمارة القوقاز

قاطع إنغوشيا من الجبهة القوقازية

ماجاس، 23 شعبان 1429 هـ (24 أغسطس 2008م)

http://www.kavkaz.org.uk/russ/content/2008/08/24/60486.shtml